السبت، 8 يناير، 2011

شخصيات ومدن

** شخصيات ومدن
==============
** البخاري :
========
أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردذبة ، وقيل بذدزبه ، وهي لفظة بخارية معناها الزراع ، أسلم المغيرة علي يدي اليمان الجعفي والي بخاري وكان مجوسياً وطلب إسماعيل بن إبراهيم العلم ، وولد أبو عبد الله في شوال سنة أربع وتسعين ومائة ، وهو صاحب كتاب الصحيح الذي قيل عنه انه اصح كتاب بعد كتاب الله عز وجل ، وقد قال البخاري عن الصحيح : أخرجت هذا الكتاب من زهاء مائة ألف حديث . وقال : ماوضعت في كتابي الصحيح حديثاً إلا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين ، وقال : ما أدخلت في هذا الكتاب إلا ماصح ، وتركت من الصحاح كي لا يطول الكتاب ، مات البخاري ليلة عيد الفطر سنة ست وخمسين ومائتين ،وقد بلغ اثنتين وستين سنة وكان في بيت وحده فوجدناه لما أصبح وهو ميت .

** أبو بكر الصولي :
=================
محمد بن يحيي بن العباس الصولي من الأدباء الجماعين للكتب ، نادم الراضي ، وكان أولاً يعلمه ، نادم المكتفي ثم المقتدر دفعة واحدة ، وكان ألعب أهل زمانه بالشطرنج وعاش إلي سنة ثلاثين وثلثمائة وتوفي مستتراً بالبصرة لأنه روي خبراً في علي رضي الله عنه فطلبته الخاصة والعامة لقتله .
له من الكتب كتاب الأوراق في أخبار الخلفاء والشعراء ، كتاب الوزراء ، كتاب العبادة ، كتاب أدب الكاتب ، كتاب تفضيل السنان ، كتاب الأنواع ، كتاب سؤال وجواب ، كتاب رمضان ، كتاب الشامل في علم القرآن ، كتاب مناقب علي بن الفرات ، كتاب أخبار أبي تمام ، كتاب أخبار الجبائي بن سعيد ، كتاب العباس بن الأحنف ومختار شعره ، وكتاب أخبار أبي عمرؤ بن العلاء .

** سفيان الثوري :
================
سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري ، من ولد ثور بن عبد مناة بن عبد الله بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، وكان يقال إنه في بني ثور ثلاثون رجلاً ليس منهم رجل دون الربيع بن خثيم وهم بالكوفة وليس بالبصرة منهم أحد ومات سفيان الثوري بالبصرة مستتراً من السلطان ودفن عشاء وذلك في سنة إحدي وستين ومائة وهو ابن أربع وستين سنة وولد سنة سبع وتسعين .

** الشافعي :
=============
أبو عبد الله محمد بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد بن يزيد بن هشام بن عبد المطلب بن عبد مناف جد رسول الله صلي الله عليه وسلم ، والسائب جده صحابي أسلم يوم بدر ، ولد الشافعي سنة خمسين ومائة بغزة هاشم أو عسقلان أو مني علي أقوال ، نشأ بمكة وقدم بغداد فاجتمع علماؤها وأخذوا عنه وصنف بها كتابه القديم ثم عاد إلي مكة ثم خرج إلي بغداد فأقام شهراً ثم خرج إلي مصر وصنف بها كتبه الجديدة .

**قطرب :
=========
أبو علي محمد بن المستنير النحوي اللغوي البصري (ت 206هـ) مولي سالم بن زياد المعروف بقطرب ، أخذ الأدب عن سيبويه وعن جماعة من علماء البصرة ، كان حريصاً علي الاشتغال والتعلم ، كان يبكر إلي سيبويه قبل حضور أحد من التلامذة ، فقال له : ما أنت إلا قطرب ليل ، فبقي هذا اللقب ، وله من التصانيف كتاب معاني القرآن في التفسير ، وكتاب الرد علي الملحدين في تشابه القرآن.

** المثني بن حارثة :
==================
في معجم البلدان كان أول من غزا أرض العراق من المسلمين المثني بن حارثة بن سلمة بن ضمضم الشيباني ، وكتب إلي أبي بكر رضي الله عنه يهون عليه أمر العراق ، ويعرفه أنه قد اختبرهم فلم يجد فيهم منعة ، فأرسل خالد بن الوليد بعد فراغه من أهل الردة فأوقع بأهل الحيرة وأطراف العراق ، فالمثني كان أول من أغري المسلمين علي غزو الفرس ، فقال شاعريذكر ذلك ، وللمثني بالعال معركة شاهدها من قبيلة بشر كتيبة أفزعت بوقعتها كسري ، وكاد الإيوان ينفطر وشجع المسلمون إذ حذروا وفي ضروب التجارب العبر سهل نهج السبيل آثاره والأمور تفتقر .

** كعب الأحبار :
============
من علماء بني إسرائيل ، أسلم زمن عمر بن الخطاب ، كان يتحدث بين يدي عمر بأشياء من علوم أهل الكتاب فيستمع له عمر تأليفاً له وتعجباً مما عنده ،مما يوافق كثيراً من الحق الذي ورد به الشرع المطهر ، فاستجاز كثير من الناس ثقل مايورده كعب الأحبار لهذا ،ولما جاء الأذن في التحديث عن بني إسرائيل ، لكن كثيراً مايقع مما يرويه في غلط كبير وخطأ فاحش ، وقد روي البخاري في صحيحه عن معاوية أنه كان يقول لكعب الأحبار : وإن كنا مع ذلك لنبلو عليه الكذب ، أي فيما ينقله ، لا غنه يتعمد ذلك ، والله أعلم ، ومقامه موجود بحمص ، ذكره صاحب معجم البلدان .

** واسط :
=========
جاء فى لسان العرب بأنها موضع بين البصرو والكوفة بأرض العراق ، سمى به لأنه يتوسط مابينهما وغلبت عليه الصفة فصار اسماً ..

** الأنباري :
============
نسبة إلي الأنبار في العراق ، ويحمل هذا الاسم ثلاثة مواضع ، بلد علي الفرات وقرية من قري جورجان وسكة الأنبار بمرو .

** الواقدي :
===========
محمد بن عمر أبو عبد الله الشهير بالواقدي الأسلمي المدني صنف التفسير ،اشتهر بتفسير الواقدي وتوفي ستة سبع ومائتين

** عبادان :
==========
جزيرة مثلثة الشكل تقع في نهر دجلة تحت البصرة بقرب البحر المالح وبها مشهد لعلي بن أبي طالب ، وأول من رابط بها من العرب عباد بن الحصين فنسبت إليه .

** حلوان :
=========
في معجم البلدان قال أبو زيد :حلوان مدينة عامرة ليس بأرض العراق بعد الكوفة والبصرة وواسط وبغداد وسر من رأي أكبر منها ،وأكثر ثمارها التين وهي بقرب الجبل وليس للعراق مدينة بقرب الجبل غيرها وربما يسقط بها الثلج وأما أعلي جبلها فإن الثلج يسقط به دائماً وهي وبئة ردية الماء وكبريتيته ، ينبت الدفلي علي مياهها ، وبها رمان ليس في الدنيا مثله ، وتين في غاية من الجودة .

** الدهاقين :
============
في اللسان التدهقن : التكيس ، قال سيبويه سألته يعني الخليل فقال : إن من سميته التدهقن فهو مصروف ، وقد قال سيبويه : إنك إن جعلت دقاناً من الدهق لم تصرفه ،لأنه فعلان ، قال الجوهري : إن جعلت النون أصليه من قولهم تدهقن الرجل وله دهقنة موضع كذا صرفته لأنه فعال والدهقان والدهقان التاجر فارسي معرب وهم الدهاقنة والدهاقين ، قال :
إذا شئت غنتني دهاقين قرية وصناجة تجذو علي كل منسم

** المقرف :
==========
في اللسان :المقرف الذي داني الهجنة من الفرس وغيره الذي أمه عربية وأبوه ليس كذلك ، لأن الإقراف إنما هو قبل الفحل والهجنة من قبل الأم ، وفي الحديث أنه ركب فرساً لأبي طلحة مقرفاً ، وقيل المقرف من الخيل الهجين وهو من أمه برذونة وأبوه عربي وقيل بالعكس وقيل هو الذي داني الهجنة من قبل أبيه وقيل هو الذي داني الهجنة وقاربها .

هناك 4 تعليقات:

  1. أستاذ محمد
    شكراً لك على هذا الطرح الطيب والمعلومات القيمة
    تقبل تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  2. بارك الله فيك على المعلومات القيمة ..
    تقبل مروري لاول مرة على صفحة مدونتك ..

    ردحذف
  3. شكراً سيدى الكريم على الموضوع الثرى بالمعلومات القيمة
    تقبل مرورى

    ردحذف
  4. تحياتي يا استاذ محمد على هذه الموضوعات الثريىة و المميزة

    موديل

    ردحذف